منتدى القوة الجزائرية
منتدى القوة الجزائرية
منتدى القوة الجزائرية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى إجتماعي ثقافي سياسي ديني رياضي ..تسلية ، إخباري ....متنوع و غني ، يعنى بدراسة المجتمعات و تنمية القدرات الفكرية و الأخلاقية و التربوية للمجتمع و تطوير الذات هدفه الأساسي هو الدفاع عن حقوق الشباب و الحفاظ على الهويةالجزائرية و الإسلامية و نشر السلم ب
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 الشروق تتطاول على بومدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

الشروق تتطاول على بومدين  Empty
مُساهمةموضوع: الشروق تتطاول على بومدين    الشروق تتطاول على بومدين  Emptyالإثنين سبتمبر 05, 2011 12:18 am

--------------------------------------------------------------------------------

ألعبها مهبول تشبع كسور





الذكرى الستون لرحلة بومدين مشيا على الأقدام للدراسة في الأزهر عبر ليبيا

بومدين امتهن التنجيم في طرابلس وافترسته الذئاب في بنغازي ومشى ثلاثة أشهر من زنقة الى زنقة

2011.09.03

ناصر




تمر في شهر سبتمبر الحالي ستون سنة بالتمام والكمال عن سفرية بومدين المثيرة إلى القاهرة مشيا على الأقدام منها ثلاثة أشهر تقريبا على الأراضي الليبية، وما لا يعرفه الكثيرون أن الرئيس الراحل هواري بومدين عندما سافر وعمره دون التاسعة عشرة إلى الأزهر الشريف للدراسة، كانت رحلته مشيا على الأقدام ودامت ثلاثة أشهر كاملة مليئة بالإثارة رواها الأستاذ محمد الصالح شيروف ودوّنها أيضا في كتيب، وهو الرفيق الوحيد للراحل هواري بومدين في هاته الرحلة...


فالتلميذ محمد بوخروبة أو هواري بومدين الذي لم يكن سنه يتجاوز 19 عاما عندما كان يدرس بجامع الكتانية بقسنطينة، كان لا يشبع من العلم، فقد تعلم اللغة الفرنسية بطلاقة في قالمة، وحفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب ولم يكن مقتنعا بأقل من الدراسة في جامع الأزهر بالقاهر، وكان يقول حسب شهادة الأستاذ شيروف أنه يشعر أن الأزهر جزائري، لأن أجدادنا الفاطميين هم من بنوه.. قرر بومدين في سبتمبر 1951 أن يقوم بالرحلة مشيا على الأقدام دون علم أهله فرجع إلى قسنطينة وباع كل أثاث بيته الكائن في دار بن جلول بالسويقة.. كان ينزل إلى الرومبيلي وأحيانا يذهب إلى رحبة الجمال إلى أن تمكن من جمع 40 ألف فرنك فرنسي قديم رفقة أصدقائه الثلاثة وهم رفقاء الرحلة وهم محمد العربي مومني ومحمد لخضر مقدم ومحمد الصالح شيروف، ولكن الرفيقين الأولين قررا التراجع عن السفر بعد أن وصلا إلى مدينة طرابلس الليبية وأكمل شيروف وبومدين لوحدهما الرحلة التي بدأت من قسنطينة نحو تبسة، ثم دخلا تونس عبر صحرائها إلى أن وصلا ليبيا، ولأن الرحلة كانت في سبتمبر، حيث الحرارة الشديدة، فقد عانى الرفيقان من الحرارة التي لم تكن تنزل حتى في الليل عن الأربعين درجة فكانا يدفنان جسميهما في الصحراء الليلية الليبية في الرمال لتفادي لسعات العقارب والأفاعي.. و
تميز الجزء الفاصل بين طرابلس وبنغازي الذي قارب 950 كلم بالخطورة حتى كادا يهلكان من العطش والجوع، ويذكر الأستاذ شيروف كيف تقدم ذئب هائج منهما وحاول افتراسهما وأصابهما بجراح، ولكن بومدين الذي كان قد قرأ كتاب الحيوان للجاحظ أشعل شموعا ردت الذئب على أعقابه.. ومن أسرار الرحلة التي كشفها الأستاذ شيروف أن بومدين عندما لاحظ طيبة البدو الرحّل الليبيين ومحاولة معرفتهم لتعاليم الإسلام تزامنا مع صعوبة مواصلة الرحلة بعد أن نفدت كل الأموال، اقترح على زميله التشبه بالمغاربة وارتداء قشابية توحي أنهما من أبناء مراكش وزاولا هناك الڤزانة والتنجيم وضرب الكف وخط الرمل، فقد كان بالنسبة للفتى بومدين المغامر كل شيء مباحا من أجل أن يصل إلى جامع الأزهر ويكمل دراسته، حتى وصلا مرسى مطروح ودخلا الإسكندرية ومنها توجها مشيا على الأقدام إلى غاية جامع الأزهر بالقاهرة ولم يكن معهما غير بطاقة تعريف رسمية فقط، وكانت اول رحلة لبومدين إلى ليبيا التي تجول فيها من زنقة إلى زنقة، ولكن طلبا للعلم قبل السياسة.






يقال " ألعبها مهبول تشبع كسور " و هكذا أراد أن يلعبها صاحب المقال مهبولا لعل و عسى يلتفت الناس للمقال و يتعرفون على صاحب المقال و تبيع الشروق أكبر قدر ممكن من الاعداد و هكذا يشاء القدر أيضا ان يجد بين قارئيه من يرد عليه ، لأني لن أسمح لهؤلاء الباحثين عن المجد تحت أنقاض العفونة أن يتطاولوا على أسياد صنعوا التاريخ بينما أبقاهم التاريخ في ذيله ينقلون أخبارا اكل الدهر عليها و شرب ، و من يدري صحتها من زيفها ، هذا هو اللعب بمشاعر الناس و تحريك سرائرهم بما يعود عليهم بالفائدة حتى على حساب الاموات ، و هكذا اراد صاحب المقال أن يطرز جريدة الشروق بالبنط العريض بهذا العنوان المخزي ، ليتراجع في الكلام في لب الموضوع فيدعي أن الراحل هواري بومدين قد ارتدى زي المغاربة من اجل تعليم بدو ليبيا تعاليم الإسلام نظرا لإهتمامهم الشديد به و كأن أهل ليبيا مسيحيون و كأن هواري بومدين هو فاتح ليبيا و كله ليخلق منفذا له و عذرا امام الكثيرين ممن احتجوا على هذا المقال و لو كان في الجزائريين قطرة دم لطالبوا بالإعتذار الرسمي و في نفس الصفحة من الراحل و أهله و عائلته " فعفوا يا قناة الجزيرة هاهو صحفي من الطراز الذي تبحثين ، و عفوا فبيننا من يمتهن سياستك و نحن نلومك على التحريف ...عفوا "
أقول و بكل جدية بدل ان تلقوا سهامكم على موتاكم الأفذاذ و الذين لولاهم و أمثالهم من أسود الجزائر الأبرار لما أنت رافع تلك الورقة و ذينك القلم و لما أنت كاتب تلك الكلمات في حق من منحك أصلا لهويتك ، حتى و إن كان ما يدعونه صحيا فلا تعتدوا على حرمة موتاكم و بدل ان ترموا سهام نيرانكم على أسيادكم ألقوا بها إلى ساحة العالم الإسلامي و الإصلاح و الإرشاد و محاربة الفساد بدل كشف من سترهم الله .
فاتق الله يا صاحب المقال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://maya.forumalgerie.net
 
الشروق تتطاول على بومدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القوة الجزائرية  :: القسم العام :: منتدى النقاش العام-
انتقل الى: